التكوين و تقوية القدرات

اعتمدت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في منهجها على التكوين و تقوية قدرات الفاعلين في هذا الورش الملكي. فقد تم منذ انطلاق هذا الورش إعداد المخططات الإقليمية للتكوين، حيث برمجت العديد من الدورات التكوينية همت كافة المتدخلين من رجال السلطة و منتخبين، فعاليات المجتمع المدني من جمعيات و تعاونيات، ممثلي المصالح الخارجية للدولة، رؤساء الأقسام بالعمالة و الأقاليم و ممثلي المنابر الإعلامية المحليون، أعضاء أجهزة الحكامة و فرق تنشيط الأحياء و الجماعات.

أما بخصوص المواضيع التي شملتها هذه الدورات التكوينية فقد همت ما يلي:

  • مبادئ و أسس و برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية؛دلائل المساطر الخاصة بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية؛القواعد والإجراءات المسطرية المالية المتعلقة بتنفيذ مشاريع المبادرة الوطنية؛تدبير المشاريع؛التواصل و التسويق الإجتماعي؛المقاربة التشاركية؛

    مقاربات التقنية و التتنع للمشاريع؛

    التدبير المالي و الإداري للجمعيات و التعاونيات؛

    إعداد و تركيب و تدبير المشاريع الإجتماعية؛

    تدبير و تسيير المراكز الإجتماعية

************************************************

بهدف تحسين فعالية مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و حرصا على تنفيذ جيد لبرامجها، تم إطلاق استراتيجيات تواصل و أخرى تهم جانب التكوين و تقوية القدرات

في هذاالإطار، مكنت إستراتيجيتي تواصل القرب و التواصل المؤسساتي من استيعاب العديد من الفاعلين لمبادئ و قيم المبادرة، كما حفزت على بدل المزيد من الجهود و مواصلتها في جو من التعبئة و انخراط الجميع في انجاح ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، و تحقيقا لطموحات و انتظارات الساكنة

و تهدف إستراتيجية التواصل المؤسساتي و تواصل القرب، إلى ترسيخ ثقافة المشاركة و الإنخراط و الشراكة و التضامن، و قد تم اتخاد اجراءات غير ممركزة تنبني على احترام قيم المشاركة و الشراكة و الإلتقائية

كما تتجسد جهود المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في تنظيم ، ملتقيات وطنية حول فلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إلى جانب لقاءات أخرى أهمها، الملتقى الوطني للتنمية البشرية بأكادير بالإضافة إلى تخصيص ملتقيات مع وسائل الإعلام الوطنية و الدولية في نهاية كل شهر ” الخميس الإعلامي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية” ن

من جهة أخرى يكتسي قطاع التكوين و تقوية القدرات أهمية كبرى باعتباره عاملا قويا في التنمية و التقدم الإجتماعي و مجالا لإبراز الكفاءات الفكرية للأشخاص و وسيلة لتكريس مبدأ تساوي الفرص

و تماشيا مع هذا التوجه، قامت المبادرة الوطنية بوضع آليات وأجهزة الحكامة، و ضمنت التكوين الفوري للفاعلين المحليين لبلورة و إنجاز مشاريع المبادرة المحلية للتنمية البشرية. إلى جانب ذلك تم وضع إستراتيجية للتكوين لتلبية الحاجيات بطريقة فعالة تندرج في إطار مبدأ الإستمرارية، كما تمت مواكبة سياسة القرب في مجال التكوين على الصعيد المحلي و ذلك من خلال تعيين مكلفين بمهمة التكوين و تقوية القدرات على صعيد جميع أقاليم و عمالات المملكة

Préfecture d’Agadir ida Outanane © 2013, Tous droits réservés.

Creation : heberdomaine.com